الرجل والمرأة أسرار الكون وفيهما يتجسد الكون كله وليس العالم الذى نراه فقط إليكم أسرار كل من الرجل والمرأة لتبيان إعجاز الخالق عزوجل فى خلق كل شىء فالرجل ينظر إلى الصورة بشكل كامل بينما المرأة تنظر إلى تفاصيلها أى أن المراة تحب التفاصيل بينما الرجل تكفيه النظرة العامة فالرجل مثلا لايهمه ماذا يوجد داخل البيت بقدر مايهمه أن يؤمن مستقبل البيت
فالرجل أيضآ يستخدم جانب من عقله وهو الأرقام والتخطيط وما إلى ذلك بينما المرأة تستخدم العكس تمامآ فهى تهتم بالعاطفة والخيال والذوق وأثبتت دراسة علمية كم تتكلم المرأة فى اليوم وكم يتكلم ارجل فالمرأة تتكلم 18 ألف كلمة أما الرجل فيتكلم 8 ألاف فالرجل يحب أن يثبت نفسه أما المرأة فتحب أن تثبت نفسها بإعتمادها على الرجل بإخراج عاطفتها الرجل يحتاج إلى وقت أكثر من المرأة حتى يجمع عواطفه ثم يخرجها والعاطفة عند جانب المرأة أكثر من الرجل فالرجل يعبرعن عواطفه بالعمل فأما المرأة فتعبر عن عواطفها بالكلام
والرجل مهيىء للتفكير فى حل المشاكل بينما المرأة مهيئة للقبيام بالأعمال والعلاقة بين الرجل والمرأة ليست علاقة تفاضل وإنما علاقة تكامل والزوج يجب عليه أن يفرق بين كلام الزوجة هل هو مشكلة تريد لها حل أم أخبار فقط وتحتاج إلى من يستمع لها
وأن الإختلاف الجسدى والعضوى بين الرجل والمرأة له تأثير نفسى على الطرفيين وأسباب التأثيرات عند المرأة االعادة الشهرية والحمل وذلك أما أسباب التأثيرات عند الرجل العمل والكدح وتأثيرها على المنزل
وأما فى تعامل الرجل لزوجته أيضآ يجب عليه أن يوفر لها الراحة فى كل الظروف وأن لايظهر عيوبها فى الملابس ولا فى الكلام بشكل مباشر وأن لايكون عنيفآ فى التعامل معها ويتذكر دائمآ أنها أمرأة . فأما اذا كان لديها هوايات يجب عليه أن يشجعها ويشاركها وأيضآ يرعاها فى بعض حالاتها النفسية ويقبل رأسها مثلآ إذا بذلت مجهودآ من أجله .
وأيضآ من أسرار الكون بين الرجل والمرأة :
نقول أن المراة أسرة ووطن بينما الرجل الآمان والقوة .... والمرأة مخلوقة رقيقة هى أنثى بينما الرجل عظيم وهو رجل والمرأة دفىء وحنان وسكن بينما الرجل أمانآ وقوة وعطف .
والمرأ أيضآ صبر يمازجة عطاء بلاتوقف بينما الرجل حدة يمازجها قوة وعطف بلا توقف .
والمرأة ليست جميلو وهى تؤدى دور الرجل والرجل لايبدو وسيمآ وهو يؤدى دور المرأة .
والمرأة دمعة والرجل أرق من تلك الدمعة ولكن خلف أسوار ... والمرأة سر سعادة المنزل بينما الرجل سر سعادة الكون المرأة تصون عندما لاتخون والرجل يخون عندما يجد من لايصون .