العديد من الرجال قد تم جرحه بواسطة امرأة في الماضي وقد حمل كل الغضب والمشاعر السلبية إلى علاقاته الحالية وهذا يعوقه من تكوين علاقات صحية مع شريكة الحياة والرجل عندما يتعرض لسوء المعاملة والابتزاز العاطفي يشعر بالجرح العاطفي و يتصف بعدة صفات منها :
1-تجنب التعبير عن المشاعر:
فالرجل هنا يشعر بأنه ليس هناك في هذا العالم أشخاص طيبين أو علاقة صحية بين طرفين فكل شيء في الماضي جعله يعتقد ذلك فالمشاعر السلبية تؤثر على حاضره ويتذكر دوما الأحداث والتجارب المؤلمة التي مر بها .
2- كره النساء :
فهذا النوع من الرجال كاره النساء ويلومهم على كل مشكلاته ولديه فكرة أو معتقد عام عن كل النساء على أنهن "خائنات" و "كاذبات " ويغفل حقيقة أنه سوء اختياره للمرأة في علاقته السابقة هو السبب الرئيسي لما هو فيه الآن .
3- تقلب المزاج :
ففي لحظة يكون سعيد وفي لحظة أخرى يكون تعيس وبالنسبة للطرف الآخر تارة تكون سعيدة معه وتارة أخرى ترغب في تركه والمشكلة الكبيرة هي أن الفتاة لاتعرف لماذا يتصرف بهذه الغرابة .
4- الأفعال مختلفة عن الأقوال :
فهو يخبر الفتاة شيء ويفعل شيء مختلف تماما عنه فعلى الرغم من أنه يحب الفتاة إلا أنه لا يقوم بالتعبير عن ذلك فهو يعاملها على إنها غير موجودة فهو يخاف من فكرة الحب .
5- ضعف الثقة :
فشريكة حياته يمكن أن تكون أمينة وصادقة جدا معه ولكن هذا لايشكل فارقا فهو يعتقد أنها كاذبة لأن هذا ما تعود عليه من النساء فهو تم جرحه وخيانته ويخاف من ان يضع نفسه في هذا الموقف مرة أخرى لذلك فهو يفضل أن يعتقد أنها غير مخلصة له .
الأسباب التي تجعل الرجل المجروح عاطفياً ضار جدا بالفتاة :
1-لاتستطيع الفتاة إنقاذه :
فالفتاة هنا ربما تعتقد أنها تستطيع توضيح أنه يتمكن ان تقوم علاقة صحية بينهما ولكنه سوف يجرها معه في الطريق ويصب عليها لعناته لذلك فصعب على الفتاة أن تساعده في الشفاء من الجرح فهو لابد أن يفعل ذلك بنفسه ومن الأفضل أن تبتعد الفتاة حتى يبدأ مشواره في الشفاء .
2- تبدأ الفتاة في التساؤل عما يعيبها :
فالفتاة تبدأ في الاعتقاد أنها لديها مشكلة ولكنها أفضل بكثير من خطيبته السابقة وهي تعامله بطريقة جيدة فهي معطاءة ومحبة وودوة ومتفهمة ولكنه لايكون كتاب مفتوح أمامها ولا يكن لها مشاعر مثل التي تكنها له فذلك يشعرها بالإحباط والجرح بسبب ذلك .
3- الشعور بالذنب يقود إلى الجنون :
فهنا الفتاة سوف تشعر بالذنب ولا شك في ذلك فهي تشعر بأنها تستحق الأفضل ولكنها تنظر إلى حالها فهي تربط نفسها برجل غير مناسب لها وهنا تشعر الفتاة بالذنب لأنها تفعل ذلك بنفسها فعلى الرغم من ان الرجل به صفات حلوة كثيرة مثل : الطيبة أو الاحترام .. إلخ فهي تشعر بالذنب لتركه لأن هذه الطباع غير واضحة فيه لأنه مدمر عاطفيا ولابد من تركه لأنها لن تستفيد شيئا من هذه العلاقة وهي لا تريد الضغط عليه بخصوص العلاقة .
4- اعتياد الرجل على عادات سيئة :
فمن الممكن أن يعتاد الرجل المجروح عاطفيا على السب أو الضرب وهنا تغضب الفتاة لأنه يفعل بها ذلك ثم يعتذر لها ويتهمها أنها تبالغ في رد فعلها وأن مافعله لا يستحق كل هذا الغضب ولا يشعر بأنه مخطيء أصلا .
5- تقدير الذات المنخفض :
هنا يشعر الرجل بأن لديه ضعف في الثقة بالنفس ولا يصدق أن هناك فتاة تهتم به وتحبه وترغب في التضحية من أجله فهو يشعر بأنه لايستحق كل هذا الحب فهناك فتاة تركته من قبل لذلك فهو يعامل الفتاة بسوء لأنه لايستطيع تصديق أنها تكن له مشاعر جميلة .
6- الغموض :
فهنا الرجل لايتكلم عما حدث له في تجربته الماضية ولا يريد البوح بمشاعره لأنه يشعر بالحرج من فكرة أن يحكي ماحدث له فهو لايريد التحدث عن هذا الموضوع حتى لايظهر بمظهر الضعيف .

ومن مجمل هذا يتضح أن الرجل الذي خرج لتوه من قصة حب فاشلة عليه أن يبتعد تماما عن الدخول في علاقة جديدة من أجل أن يشفى جرحه ومن أجل ألا يظلم معه فتاة تستحق علاقة صحية وناجحة فالدخول في علاقة بسرعة بعد انتهاء العلاقة السابقة يضر بكل من الرجل والفتاة .