الخطوبة مرحلة هامة في حياة الاشخاص ،فهي المرحلة التي من خلالها يتعرف الطرفين علي بعضهما البعض جيداً فالخطوبة هي الجسر الذي يعبران بها الخطيبين من مرحلة العزوبية الي مرحلة الزواج وتأسيس الأسرة , فمرحلة الخطوبة هي مرحلة تقارب وجداني واجتماعي ونفسي بين الخطيبين ولكن أيضاً للخطوبة حدود وخطوط حمراء لايجوز تعديها ..
فلا يجوز مثلاً لخطيبين الخروج بمفردهما , ولايجوز للخطيبين التطرق في حديثهما الي جمل اوعبارات خارجة عن تقاليدنا وديننا , ولايجوز للخطيبين التعامل معاملة الازواج فالخاطب لازال اجنبياً بالنسبة لخطيبته والعكس صحيح
وقال تعالى : ( ولاتتبعوا خطوات الشيطان ) الشيطان سيحلل لكما كل شئ ...
وفي هذا الزمن تكثر المغريات والشهوات وتكثر المفاسد , فعلي الخطيبين الحرص كل الحرص في تقوي الله في علاقتهما لان كثيرمن حالات الفسخ تحدث بسبب أخطاء الطرفين أو تساهل الفتاة وتجاوزها في بعض الامور
لذا نقدم لكل من الطرفين نصيحة لاتباعها في مرحلة الخطوبة :
1-بالنسبة لخطيب
لابد ان يدرك الشاب ان الخطوبة هي مرحلة تعارف بين الطرفين وتقارب بينهما ومعرفة كلاً منهما الاخر فمن خلال هذه المرحلة يتعرف الشاب علي اخلاقيات وطبائع وشخصية خطيبته ويتسائل هل هي الفتاة المناسبة لي ؟ وهل الزوجة التي ستكمل معي مشوار حياتي ؟
لذا لابد علي الشاب ان لايحيد عن هذا الهدف من الخطوبة , فعليه ان يتقي الله في افعاله وفي علاقته بخطيبته كي ينور الله دربهما ويقربهما الي بعضهما البعض في حالة كان زواجهما خيراً لهما , وفي حالة عدم توافقهما فهنا يكون بعدهما خيراً لهما لان الله اراد ذلك وفي حالة انهاء الخطبة سيحتفظ كل طرف باحترامه وتقديره ..
2-بالنسبة لخطيبة
علي الفتاة ان تدرك تماما ان الخطوبة ماهي الا جسرا لعبور الي حياة زوجية ناجحة ان شاء الله , ولكي تعبر هذا الجسر لابد ان تعبره بكل ثقة وان لاتفقد احترامها لنفسها اوثقة اهلها فيها والاهم ان لاتهتز علاقتها بربها وهذا كله يحث بالتجاوزات التي قد تسمح بها بعض الفتيات في علاقتها مع خطيبها
فعليكي ايتها الفتاة التصرف بنضج ومسئوليه حفاظا علي احترامك وكبريئك وثقة من حولك فيكي وان ترتكزي علي نقطة واحدة فقط هي ان الخطوبة مرحلة تقارب وتعارف بين الطرفين وليست مرحلة تجاوز اخلاقي بين الخطيبين وليكن دائماً تقوي الله ومخافته هي شعار الخطيبين قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا )

لذا علي الخطيبين مراعاة الله في علاقتهما ومعرفة ان مرحلة الخطوبة مرحلة لتقارب الوجداني بين الطرفين ولكن بمالايخالف شرع الله وتقاليد ديننا الحنيف .