مما لاشك فيه ان المرأة المطلقة قد مرت بتجربة مريرة جدا ، وعانت من جرح عاطفي شديد جدا ، نتيجة انهيار مؤسسة الزواج الاسلامي ، فانهار العالم الخاص بها تماما ، وهي بالتأكيد من حقها ان ترتبط مرة اخرى برجل اخر ،
ولكن على الرجل الذي يفكر في الارتباط بمطلقة عليه ان ينتبه إلى العديد من الاشياء ،
ومنها ما يلي :

1-التملك :

المرأة المطلقة قد تعرضت لألم نفسي شديد جدا نتيجة انفصالها عن شريك حياتها ، مما ادى إلى انها ربما ترغب بالسيطرة على الرجل في العلاقة الجديدة ، حتى لا تقع تحت رحمة الرجل ، حتى تحمي نفسها من التألم مرة اخرى ، ولذلك على الرجل الانتباه لهذا المؤشر قبل اتخاذ قرار الزواج من امرأة مطلقة .

2- مقارنة الرجل الجديد بالشريك القديم :

المرأة المطلقة قد عاشت فترة مع شريك حياة قبل حدوث الطلاق ، لذلك فهي لديها خزينة من الذكريات مع هذا الشريك لن تمحوها في لحظة واحدة ، لذلك فهي ربما تقع فريسة للمقارنة بين الشريك السابق والشريك الحالي ، وهذا بالطبع بدون قصد منها .

3- الايجو :

المرأة المطلقة ربما تريد اثبات انها ما زالت انثى ومرغوبة وجذابة ، امام زوجها السابق واهلها وامام نفسها ايضا ، فربما تلجأ إلى الزواج من اول من يطرق بابها من اجل تحقيق ذلك ، فهي تألمت كثيرا من جراء الطلاق ، وتألمت اكثر من جراء الكلام السلبي الذي يلقى على مسامعها كلما عرف احد موضوع طلاقها .

4- الابناء :

المرأة المطلقة التي لديها ابناء من زواج اسلامي سابق تضع العديد من المسئوليات على عاتقها وعلى عاتق الرجل الذي ستتزوجه ، لانها هنا لن تكون وحدها في العلاقة مع الرجل ، وانما هي وابناءها ، ولذلك لابد وان تتواصل مع شريكها السابق من اجل تنظيم حياة الابناء ، لذلك فهذا يضع المرأة والرجل في ضغوطات .

ومن مجمل هذا يتضح ان تعرض المرأة للطلاق لا يقلل من شأنها ابدا ، ولكن يتحتم على الرجل الذي سيتزوجها ان يكون متفهم ومتقبل لوضعها ، فهي ترغب في الشعور بالامان في العلاقة الجديدة ، لانها فقدت الامان في العلاقة القديمة ، وعليها ايضا ان تتحرر من الافكار السلبية التي تسببت في طلاقها ، وعليها ايضا اتخاذ فترة نقاهة بعد الطلاق ، من اجل ان تعيد حساباتها ، ومن اجل ان تتواصل مع نفسها ، وتعيد تقييم حياتها ، وعليها ايضا ان تعيد التصالح مع نفسها ، حتى تتقبل وضعها ، وحتى تكتشف الدروس المستفادة من انفصالها عن زوجها السابق ، من اجل إنجاح علاقتها الجديدة مع شريكها الجديد ، فالطلاق ليس نهاية العالم ، وانما هو مرحلة ، وهو يعتبر بداية لحياة جديدة مختلفة تماما .