جاءَ في السنة النبوية المُطهرة حديث عن النبي عليه الصلاة والسلام يحثُّ فيه رجالَ الأمة على الزواج من المرأة البكر، والتي لم يسبق لها الزواجُ، فقد جاء في الحديث عن جابر بن عبد الله قوله: (قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ أتزوَّجتَ قلتُ نعَم قال بِكرًا أم ثيِّبًا فقُلتُ ثيِّبًا قالَ أفلا بِكرٌ تلاعبُها وتلاعبُكَ)،[١]ويُستدل من الحديث الشريف على فضل التزوّج من المرأة البكر، وأنّ هذا الأمرَ النبوي إنّما هو النّدب، وليس الوجوبَ، فقد يتراءى لبعض الرجال الزواجُ من المرأة الثيّب، لأسباب كثيرة، فقد يكون الرجل صاحبَ عيال، ويحتاج إلى من يرعاهم، ويقوم بحالهم، ويعرف التعامل معهم، كما قد يتزوج الرجل المرأةَ الثيّب، لأنّه يرغب بها على التعيين، بسبب توفّر صفات مرغوبة فيها